Connect with us

Latest Kuwait News

Arab League lashes out at German “bullying” against Palestine

Published

on


القاهرة: أعربت جامعة الدول العربية ، الجمعة ، عن رفضها للتنمر الألماني ضد فلسطين ورئيسها محمود عباس ، مستشهدة بالتعليقات على “المحرقة” التي استخدمها عباس للتعبير عن الجرائم الصهيونية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني.

ونددت الرابطة التي تتخذ من القاهرة مقرا لها في بيان لها ببعض ردود الفعل الألمانية غير المسبوقة التي ليس لها أي مبرر سليم أو عقلاني للتظاهر للفلسطينيين والتقليل من معاناتهم الهائلة من عقود من الاحتلال الإسرائيلي.

والغريب أن الأطراف الغازية لفلسطين سواء في ألمانيا أو بريطانيا أو غيرهما لا تلتفت إلى التصريحات الواضحة التي يصدرها رئيس الجمهورية في هذا الصدد.

وأضاف البيان أن الرابطة تتفهم وتفهم الإرث التاريخي للحكومات الألمانية المعاصرة بنفس القدر الذي تتفهم فيه حساسية وخصوصية مصطلح “الهولوكوست وما يتصل بها من جرائم شنيعة ومستهجنة”.

وشددت على أنه رغم ذلك لا ينبغي أن تكون وسيلة لتسجيل نقاط سياسية ضد قضية فلسطين والقائد.

ويضيف التقرير أنه لا يسهم فقط في إنهاء المعاناة اليومية للفلسطينيين التي تسببها جرائم قوات الاحتلال الصهيونية ، ولكن أيضًا لصالح سلطة الاحتلال على حساب معاناة الشعب الفلسطيني.

يوم الأربعاء الماضي ، قال المستشار الألماني أولاف شولتز إنه “يشعر بالاشمئزاز من التعليقات المهينة” التي أدلى بها عباس في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء.

وقال عباس إنه “منذ عام 1947 وحتى يومنا هذا ارتكبت إسرائيل 50 مجزرة في القرى والمدن الفلسطينية و 50 مجزرة و 50 محرقة في دير ياسين وطنطورة وكفر قاسم وغيرها الكثير”.



Source link

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Trending